محاضرات تدبُّر في مدارس قطر
QR code
07/11/2016       1082 مشاهدة

ضمن نشاطات الهيئة العالمية لتدبر القرآن الكريم، وفي سلسلة محاضرات تدبُّر المدرسيَّة في دولة قطر أقامت الهيئة العالمية محاضرةً بعنوان: (كيف نتدبَّر القرآن الكريم؟) في مدرسة (أبو بكر الصدِّيق) الإعدادية المستقلَّة للبنين بمنطقة المنتزه، حضرها قرابة 60 طالبًا ومدرِّسًا.

افتتح المحاضرة الأستاذُ معاذ الحسن المدير التنفيذي للهيئة في قطر، بتقديم نبذة تعريفية بالهيئة العالمية، وبدورها الريادي في تأصيل مفاهيم التدبر، وأنشطتها المختلفة في قطر، ومنها إقامة المحاضرات والندَوات العلمية، والدورات التدريبية المتعلِّقة بتدبُّر القرآن الكريم، شاكرًا لإدارة المدرسة الاستضافة والاهتمام، وحسن التنظيم والرعاية لهذه المحاضرة.

ثم قدَّم الأستاذ هيثم عاشور المحاضرة في سبعة محاورَ رئيسة، وهي: 

- فضل القرآن الكريم وأهميته في حياة المسلمين.

- معنى تدبر القرآن الكريم.

- الفرق بين الترتيل والتفسير والتدبر.

- أهمية التدبر وفضله.

- نماذج عملية للمتدبِّرين.

- أدوات التدبر وكيفيته.

- أعظم ثمرات التدبر.

وفي المحاضرة بيَّن الأستاذ هيثم ما ينبغي أن يكونَ عليه المسلم في صلته بكتاب ربِّه العزيز، وأهمية اتخاذ القرآن منهجًا في الحياة، معرِّجًا على أثر القرآن العظيم في تربية الصحابة الكرام، عارضًا نماذجَ مشرقة للمتدبرين.

 ثم شرح للحضور الكريم أدوات التدبر المطلوبة، والسبل العملية للمضيِّ في ركب المتدبرين على بصيرة، ذاكرًا منها: معرفة أسباب النزول، ومعاني غريب الألفاظ، وتفسير الآيات في ضوء كتب التفسير المعتبرة، على أن من أهم خطوات التدبر إطالة التأمُّل في الآيات، والتفكُّر في معانيها، واستشعار أنها تخاطب القارئ نفسه، وتتنزَّل في الواقع الذي يعيشه. 

وممَّا يُحسَب للمحاضر الكريم حرصه على إشراك الطلاب في محاضرته، بمحاورتهم وتوجيه الأسئلة إليهم، وحثهم على إبداء الرأي بثقة، زادت من حماستهم وإقبالهم وحسن انتفاعهم، مقدِّمًا للمتميِّزين منهم جوائزَ تشجيعية وهي نسخ من كتاب (تدبر سورة الكهف) لفضيلة الشيخ ناصر العمر. 

وقامت الهيئة كذلك بتوزيع نسخ من كتاب (ثلاثون مجلسًا في التدبر 2) على جميع الحضور من الطلاب والمدرِّسين، كان لها الوقع الحسن في نفوسهم.

والحمد لله دائمًا على إكرامه وإنعامه.

 

اظهار التعليقات