محاضرة بالتعاون مع دار الحكمة للقرآن وعلومه في قطر
QR code
13/10/2016       1175 مشاهدة

أقامت الهيئة العالمية لتدبر القرآن الكريم في قطر بالتعاون مع دار الحكمة للقرآن وعلومه

محاضرة بعنوان (كيف نتدبر القرآن الكريم) وذلك في مقر دار الحكمة للقرآن وعلومه في منطقة الهلال، وقد حضر المحاضرة قرابة 120 من النساء.

افتتح المحاضرة الأستاذ معاذ الحسن المدير التنفيذي للهيئة في قطر، حيث قام بتقديم نبذة تعريفية عن الهيئة، وعن هدفها الرئيسي المتمثل بنشر سنة تدبر القرآن الكريم بين الناس، وعن دورها وأنشطتها المختلفة في قطر، المتمثلة بالمحاضرات والندوات والدورات التدريبية والمتعلقة بتدبر القرآن الكريم، كما قام بتقديم الشكر لإدارة المركز على الاستضافة، وعلى حسن ترتيبها وتنظيمها لهذه المحاضرة.

قام بعد ذلك الشيخ نبيل محمد بتقديم المحاضرة، والتي شملت على ثمانية محاور رئيسية، وهي:

- فضل القرآن الكريم وأهميته في حياة المسلمين.

- معنى تدبر القرآن الكريم.

- الفرق بين التفسير والتدبر.

- أهمية التدبر.

- نماذج عملية للمتدبرين.

- أدوات التدبر وكيفيته.

- ثمرات التدبر.

- تطبيق عملي لتدبر القرآن الكريم.

حيث بين الشيخ نبيل أهمية القرآن الكريم في حياة المسلمين، وفضل تلاوة وقراءة القرآن، كما بين الفرق بين التفسير والتدبر، فالتفسير هو الكشف عن المعنى، والتدبر هو ما وراء المعنى من مقاصد وغايات ودلالات، كما بين أهمية تدبر القرآن وفضله، وضرب نماذج متميزة لمن تدبروا القرآن خير تدبر، سواءً كان من السابقين أو المعاصرين، وشرح بعد ذلك أدوات التدبر وكيفيته، حيث ذكر منها التعرف على أسباب النزول، والاستعانة بكتب التفسير، واستشعار أن الآيات تخاطب القارئ نفسه أو الواقع الذي يعيشه، كما ختم الشيخ نبيل محاضرته بتطبيق عملي لتدبر بعض الآيات والسور، أشرك فيها الحضور.

 وفي ختام المحاضرة شكرت إدارة المركز المحاضر على محاضرته، كما رحبت بالتنسيق الدائم مع الهيئة العالمية لتدبر القرآن الكريم في قطر في مثل هذه المحاضرات والبرامج المشتركة، التي تخدم القرآن الكريم.

اظهار التعليقات