أكثر من ٢٠٠ مستفيدة في لقاء جماهيري بعنوان:( مقاصد العبادة في آيات الصيام )
QR code
15/06/2016       1470 مشاهدة

بحمد الله وتوفيقه أقامت اللجنة النسائية لمركز تدبر بالرياض، أول فعاليات برنامج الشراكة بين المركز ومعهد تدبر لمعلمات القرآن الكريم، وذللك يوم الأربعاء الموافق 18 / 8 / 1437هـ  في لقاء جماهيري بعنوان: ( مقاصد العبادة في آيات الصيام )

قدمته رئيسة اللجنة النسائية بالمركز الدكتورة أسماء الرويشد في القاعة الكبرى في مقر المعهد.

وقد تم الإعلان عن المحاضرة قبل موعدها بأسبوع.. وكان الإقبال بحمد الله كبير حيث تجاوز  عدد الحضور  ٢٠٠ مستفيدة..

تخلل المحاضرة تفاعل من الحاضرات وترحيب واسع لنشاطات المركز .

  • محاور  اللقاء:

المقدمة:

العبادات شرعت لغايات ومقاصد ربانية جليلة، لها أثارها في إصلاح الفرد والمجتمع، وتزكية الأنفس وإصلاح القلوب، وتنقل العبد من حال إلى حالٍ تفضُلُها، فتظهر آثار العبادات في حياة العابد بسلامة قلبه، وصدق إنابته، وانضباط سلوكه، وحسن معاملته مع الآخرين، وتعاونه على البر والتقوى.

أهمية البحث في المقاصد:

- تقوية التصديق واليقين الباعث إلى العمل.

- تقييم النفس على ضوئها.

- التلذذ بالعبادة، وتعميق أثرها في النفس.

- تعميق أثرها في الترابط والتآخي المجتمعي.

تنقسم المقاصد إلى:

1) مقاصد كلية.

2) مقاصد جزئية.

مقاصد كلية:

- المقصد الأعظم:استحقاق الله للعبادة.

- تحقيق التقوى.

- تزكية الروح.

- التمحيص والإعداد للآخرة.

مقاصد جزئية (آيات الصيام مثالا):

- تحقيق التقوى (لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ).

- تحقيق الشكر (وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ).

- تحقيق الرشد (لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ).

تحقيق التقوى:

- تقوية الإرادة وضبط النفس.

- تقويم الأخلاق.

- التدريب على الطاعات.

تحقيق الشكر:

-شكر الهداية.

-شكر الإعانة.

-الاعتراف بالنعم.

 

* تحقيق الرشد.

* التعلم المستمر.

* التوبة المتجددة.

* الذكر والدعاء.
اظهار التعليقات