الدورة الرابعة ضمن (برنامج تأهيل معلمي تدبر) في قطر
QR code
07/06/2016       826 مشاهدة

 

أقام مركز تدبر قطر الدورة الرابعة والتي تأتي ضمن (برنامج تأهيل معلمي تدبر) والتي تشمل 7 دورات متخصصة في تدبر القرآن الكريم ، وذلك يوم الأحد 15 شعبان 1437هـ، في فندق رتاج الريان -  الدوحة ، وقدم الدورة الأستاذ الدكتور عمر بن عبدالله المقبل أستاذ الحديث في كلية الشريعة والدراسات الإسلامية في جامعة القصيم وعضو الهيئة التأسيسية للهيئة العالمية لتدبر القرآن الكريم، ورئيس مجلس إدارة مركز تدبر الرياض، وكانت الدورة بعنوان (هدي النبي صلى الله عليه وسلم في تربية الصحابة على تدبر القرآن) ، وقد اشتملت الدورة على تمهيد عرج به المدرب على توضيح معنى التدبر والتأصيل العلمي له ، والفرق بينه وبين التفسير ، وذكر بعدها الوسائل العلمية والعملية التي طبقها النبي صلى الله عليه وسلم للتربية على التدبر.

وذكر 5 وسائل علمية طبقها الرسول صلى الله عليه وسلم في تربيته للصحابة على التدبر، وهي:

الحث على التدبر والحذر من البعد عنه من الغفلة عنه.

التنبيه على فضائل القرآن، والسور.

حثه صلى الله عليه وسلم على مجالس مدارسة القرآن.

إزالة الإشكالات.

ثناؤه على الذين يعملون بالقرآن.

أما الوسائل العملية فقد ذكر 5 وسائل أيضاً، وهي:

الحث على التغني بالقرآن.

القراءة بالترتيل.

تكرار الآية التي ينفتح لها القلب، أو التوقف عندها.

الاستماع للقرآن من الآخرين.

تدبر الآيات التي ختمت بالاستفهام.

وختم دورته بشرح معالم الهدي النبوي العامة في التربية على التدبر، والتي تمثلت بتخلقه صلى الله عليه وسلم بالقرآن في حياته العملية، ورؤيةُ آثارِ التدبُّرِ عليهِ في أكثر من موقف ، وتربيتهُ للصحابةِ على مبدأ: "الإيمان قبل القرآن".

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اظهار التعليقات