غيِّري وإلا تُغيَّري!
QR code
06/12/2016       2059 مشاهدة

مررتُ ذات يوم وأنا أقرأ في كتاب الله بآيةٍ لكأنني أقرؤها لأول مرة، وقفتُ هذه المرة أمامها وقوفًا طويلًا انتهى بي إلى بكاءٍ شديد وَلَّد في أعماقي إصرارًا كبيرًا وقوةً لا تقف عند حدٍّ في تغيير واقع نفسي وأمتي ولو خطوة واحدة إلى الأمام، لقد أحسستُ بقشعريرة لا تزال تسري في أوصالي كلما ردَّدتها، وكأنها تناديني قائلةً: غيِّــري وإلا تُغيَّــري!

إنها قوله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّـهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّـهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّـهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ وَاللَّـهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ ، إنه فضلُ الله يؤتيه من يشاء، وإني لأسأل الله أن أكون ممن يُؤتاه بمنته ورحمته، وأن نكون ممن يستعملهم سبحانه في طاعته وخدمة دينه، لا ممن يستبدلهم... آمين.

_____________________

(من كتاب "هكذا عاشوا مع القرآن" للدكتورة أسماء الرويشد)

اظهار التعليقات
مصطفى أحمد عبدالعظيم
08/12/2016
  اللهم ارزقنا العمل بالقرآن العظيم